تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

عن جائزة "أخلاقنا"

"أخلاقنا" هي جائزة أطلقتها صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر، خلال حفل تكريم خريجي مؤسسة قطر لعام 2017، تأكيدًا على الارتباط الوثيق بين العلم والأخلاق الحميدة، وتعزيزًا لرسالة الأخلاق كأساس للنجاح في شتى مناحي الحياة.

تسلّط الجائزة الضوء على الأخلاق الشاملة التي تتفق حولها معظم الديانات والثقافات، والتي تبنّاها الرسول الكريم (صلى الله عليه وسلم)، كالرحمة والتسامح والصدق والكرم؛ كما تهدف لتكريم النشء والشباب الذين يجسّدون مثالًا يحتذى بطموحهم لنشر تلك الأخلاق عبر مشروعات أطلقوها لخدمة مجتمعهم ووطنهم.

شروط التقديم

  • مكن للأفراد أو المجموعات التقديم لجائزة "أخلاقنا".
  • تقبل الطلبات من الأفراد من مواطني دولة قطر والمقيمين فيها ممن تتراوح أعمارهم بين 15 و24 سنة، ومن المجموعات التي لا يقل عدد من هم في الفئة العمرية المذكورة عن نصف أعضائها.
  • يجب أن يتبنّى المشروع واحدًا أو أكثر من القيم الأخلاقية العالمية والشاملة، مثل الرحمة، والصدق، والتسامح، والكرم.
  • يجب أن يكون المشروع في دولة قطر.
  • يجب أن تكون المشروعات قائمة بالفعل ومضى على عملها ثلاثة أشهر على الأقل.

"الأخلاق هي التي ترشد العلم نحو خدمة البشرية، والعلاقة بينهما متداخلة ومتشابكة"

  • الرحمة

    الرحمة

    الرحمة خلق عظيم رغّبت فيه جميع الأديان والثقافات، ودعت للتحلي به. فالرحمة رسالة النبي (صلى الله عليه وسلم)، وأساس لمجتمع مترابط متضامن، يتجلى فيه رفق الإنسان بأخيه الإنسان، ويتعداه ليشمل الحيوان والنبات والجماد.

  • التسامح

    التسامح

    التسامح قيمة دعت إليها الأديان السماوية جميعًا، وجسّدها الرسول (صلى الله عليه وسلم) في حالات السلم والحرب؛ وبها يتعايش الناس في سلام وطمأنينة، مقرّين بوجود الآخر، يصفحون عمن أساء إليهم، ويعفون عمن ظلمهم.

  • الصدق

    الصدق

    كان الصدق سجية الرسول (صلى الله عليه وسلم) وصحبه الكرام. فالصدق منارة الحق، وعنوان الفضيلة، وبه نبني مجتمعًا أمينًا قائمًا على الثقة والمودّة؛ مجتمع يحرص أبناؤه دائمًا على الصدق في القول والعمل.

  • الكرم

    الكرم

    الكرم خلق تطيب به النفوس، ويزرع فيها قيم المساواة والتكافل الاجتماعي. هو سلوك تدعو إليه المروءة والإنسانية؛ فبالكرم نبني عالمًا تمتد فيه أيادي الخير والمعروف لإغاثة الملهوف، فتفرّج عن المكروب، وتسد لكل محتاج حاجته.

المشروعات ستراجعها لجنة تحكيم بارزة.

الدكتور جاسم سلطان

مدير مركز الوجدان الحضاري

الدكتور جاسم سلطان

عمل الدكتور جاسم سلطان كمستشار للتخطيط الاستراتيجي لدى عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة، إلى جانب إدارته لمركز الوجدان الحضاري التابع لوزارة الثقافة والرياضة، وعمله على مبادرته "مشروع النهضة" التي تهدف لإعداد القادة من الشباب من خلال تهيئتهم فكرًيا لقيادة البلاد نحو التقدم والازدهار. الدكتور جاسم سلطان لديه العديد من المؤلفات المنشورة والتي تعكس اهتمامه الفكري مثل "بداية جديدة" و "فلسفة التاريخ".

الدكتور عماد الدين شاهين

عميد كلية الدراسات الإسلامية في جامعة حمد بن خليفة

الدكتور عماد الدين شاهين

يشغل الدكتور عماد الدين شاهين منصب عميد كلية الدراسات الإسلامية، في جامعة حمد بن خليفة. وعمل قبل تقلده منصب العمادة أستاذًا زائرًا متميزًا لكرسي الدراسات العربية والإسلامية بجامعة جورجتاون بواشنطن، ورئيس تحرير "موسوعة أوكسفورد عن الإسلام والسياسة". حصل الدكتور عماد الدين على الدكتوراه من كلية جون هوبكنز للدراسات الدولية المتقدمة، كما حصل على درجتي الماجستير والبكالوريوس من الجامعة الأمريكية في القاهرة.

البروفيسور مبروك زيد الخير

مدير المركز الوطني للبحوث في العلوم الإسلامية والحضارة بالجزائر

البروفيسور مبروك زيد الخير

البروفيسور مبروك زيد الخير هو عضو المجلس الإسلامي الأعلى بالجزائر، ومدير المركز الوطني للبحوث في العلوم الإسلامية والحضارة بالأغواط. حصل البروفيسور مبروك على شهادة الماجستير والدكتوراه في اللغويات من جامعة الجزائر؛ كما نشر العديد من المؤلفات من بينها "الألفية الفقهية" وكتاب "ظاهرة الوقف وأثرها في تغيّر المعاني النحويّة"، وكتاب أعمال ملتقى "دور العلوم الإسلامية في إرساء الهوية ومواجهة التحديات المعاصرة"، وشارك في مؤتمرات عدة حول العالم بالإضافة إلى باقة من البرامج الإذاعية والتلفزيونية.

د. حصة محمد صادق

أستاذ غير متفرغ بجامعة قطر والعميد الأسبق لكلية التربية

د. حصة محمد صادق

أستاذ غير متفرغ بجامعة قطر والعميد الأسبق لكلية التربية. حصلت على عدد من المنح البحثية من جامعة قطر والصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، ولديها العديد من البحوث العلمية المنشورة في مجالات القيادة التربوية وإصلاح التعليم والتنمية المهنية للتربويين. شاركت في العديد من المؤتمرات والندوات وورش العمل لتطوير التعليم، وحصلت على جائزة الدولة التشجيعية في التربية من المجلس الوطني القطري للثقافة والفنون والتراث عام 2005 وذلك لإسهاماتها المختلفة في مجالات التعليم.

حصلت د. حصة على درجة البكالوريوس في العلوم والتربية من جامعة قطر في تخصص الكيمياء، ودرجة الماجستير، والدكتوراه في مجال الإدارة التربوية من جامعة عين شمس في جمهورية مصر العربية.

انضم لمجتمعنا